الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 إنها طامّة كبرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يونس
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد الرسائل : 112
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

مُساهمةموضوع: إنها طامّة كبرى   الأحد 15 يونيو 2008, 21:12




إنها طامّة كبرى
الكذب لإفساد ذات البين

مَن أعظم من درجة الصيام والصلاة والصدقة؟ هو ''إصلاح ذات البين، وفساد ذات البين هي الحالفة''·
وللآثار الخطيرة لفساد ذات البين، ولأهمية السعي لإصلاح ذات البين كان الإصلاح منهج النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه الكرام ''اذهبوا بنا نصلح بينهم''·
انظروا كيف اقترن الوصف بالسيادة مع الإصلاح بين المسلمين وذلك فيما ذكره النبي صلى الله عليه وسلم في الحسن بن علي رضي الله عنه ''ابني هذا سيد، ولعل الله أن يصلح به بين فئتين عظيمتين من المسلمين'' البخاري·
ولهذا كثرت النصوص التي تحث عليه وترغّب فيه منها: ''لا خير في كثير من نجواهم إلا من أمر بصدقة أو معروف أو إصلاح بين الناس ومن يفعل ذلك ابتغاء مرضات الله فسوف نؤتيه أجرا عظيما'' النساء: .114
''فاتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم'' الأنفال .01
''والصلح خير'' النساء .128
''إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم واتقوا الله لعلكم ترحمون'' الحجرات .10
ولأهمية الصلح بين المسلمين أباح الإسلام لمن تحمّل ديْنا في إصلاح ذات البين، أن يأخذ من الزكوات ما يعينه على قضاء هذا الدين ترغيبا في الإصلاح···
وكان عمر بن الخطاب (ص) يكتب إلى عمالة إذا جاءهم الخصوم أن يردوهم حتى يصطلحوا ولا يعجلوا بإصدار أحكامهم· وكان يقول: إن فصل القضاء يورث بينهم الضغائن·
والصلح في الشرع أنواع:
صلح بين المسلمين وأهل الحرب·
صلح بين أهل الحق وأهل البغي· وصلح بين الزوجين إذا خيف الشقاق بينهما·
وصلح لقطع التنازع في الحقوق، وهو المقصود هنا خصوصا· وانظر أخي المسلم أختي المسلمة كيف رخّص الإسلام في الكذب من أجل الإصلاح، رغم أنه يحرّم الكذب ويجعله من أقبح الذنوب ويعتبره آفة لا تصدر إلا من جبان ضعيف الإيمان فاقد الرجولة، وهذا الكلام لا شك فيه إذ يقول الله تعالى: ''إنما يفتري الكذب الذين لا يؤمنون'' النحل .105
''إن الله لا يهدي من هو مسرف كذّاب''·
''ويوم القيامة ترى الذين كذبوا على الله وجوههم مسودة'' الزمر .59
وفي حديث ''إن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار وإن الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذّابا'' البخاري ومسلم·
رغم هذا رخّص الرسول صلى الله عليه وسلم في الكذب عند إصلاح ذات البين، إذا لم يحصل الإصلاح بين المتخاصمين إلا بالكذب بعد استعمال كل الوسائل المشروعة ''ليس الكذاب الذي يصلح بين الناس فينمي خير أو يقول خيرا'' خ·م·
وفي رواية عن أم كلثوم ـ م ـ ''ولم أسمعه يرخّص في شيء مما يقول الناس إلا في ثلاث: تعني الحرب، والإصلاح بين الناس، وحديث الرجل امرأته والمرأة زوجها''·
وهنا أجدني مضطرا للتوقف معكم عند نقطة حساسة·· وجريمة خطيرة··· إذا كان الإصلاح مهما إلى هذه الدرجة يباح فيها الكذب لأجله، فما حكم من يكذب لإفساد ذات البين، وما موقف من يسعى لفساد ذات البين:
- بالنميمة: ''لا يدخل الجنة نمام'' البخاري ومسلم·
- أو بالغيبة: ''ولا يغتب بعضكم بعضا'' الآية·
- أو بالتسمع إلى كلام الناس بغير رضاهم ''ومن استمع إلى حديث قوم وهم له كارهون أو يفرون منه، صبّ في أذنه الأنك يوم القيامة'' خ· الأنك: الرصاص المذاب·
- بشهادة الزور وقول الزور ''ألا أنبّئكم بأكبر الكبائر؟ ثلاثا قالوا بلى يا رسول الله، قال: ''الإشراك بالله، وعقوق الوالدين، وجلس وكان متكئا، فقال: ''ألا وقول الزور'' فمازال يكررها حتى قلنا: ليته سكت'' خ·م·
- أو بالخيانة والخذلان: ''المسلم أخو المسلم لا يخونه ولا يكذبه ولا يخذله، كل المسلم على المسلم حرام عرضه وماله ودينه''·· الترمذي وحسنه·
- أو بالكيد والمكر والخداع قال تعالى: ''إن الله لا يهدي كيد الخائنين'' يوسف .52 ''يخادعون الله والذين آمنوا وما يخادعون إلا أنفسهم وما يشعرون''·
- أو بالغش ''من غشنا فليس منا'' مسلم·
- بالفتنة والاضطرابات قال تعالى ''واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة··'' الآية· إلى غيرها من وسائل الشر والخبث التي حرّمها الإسلام ابتداء، فكيف إذا استعملت في إفساد ذات البين آفة مرض القلوب وصفة أعداء الخير والسلام.
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chaouiche.jeeran.com
عبيد السلفي الجزائري
مراقب عام


عدد الرسائل : 146
الدولة : 0
الدولة : 0
تاريخ التسجيل : 02/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: إنها طامّة كبرى   الإثنين 16 يونيو 2008, 02:01

بارك الله فيك أخي الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إنها طامّة كبرى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دعوة إلى منهج السلف الصالح :: المنابر العلمية :: منبر الفقه-
انتقل الى: