الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 جمال ديننا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يونس
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد الرسائل : 112
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

مُساهمةموضوع: جمال ديننا   الأربعاء 21 مايو 2008, 20:19



جَمَال ديننا

إن الله جميل يحب الجمال، فقد خلق الإنسان في أحسن تقويم، وخلق هذا الكون في أجمل صور، قال تعالى: ''الذي أحسن كل شيء خلْقه''، وقال ''صنْع الله الذي أتقن كل شيء''· وليس الذي جمّل الكون وحسّن الخلق يطلب القبيح بالدين·· وليس الذي زيّن كل شيء يعجز أن يجعل دينه وشريعته جميلا كلا·· بل كل هذا التناسق في الصنع والخلق والتكوين، وهذا الجمال الذي لا يبارى بدءا من الذرة إلى الأرض حتى أركان الفضاء من أجل أن يتزيّن الإنسان في تعبّده لله ويُحسن عمله بهذا الدين·· قال الله تعالى بعد تعظيم نفسه بعظمة ما خلق: ''ليبلوكم أيكم أحسن عملا''·· فبالله علينا كيف لا يجعل الله هذا الدين جميلا وهو يحب الجمال؟
لكن كهنة العصور وسحرة الفضائيات ألقوا بإفكهم وسحروا أعين الناس واسترهبوهم وجاءوا ببهتان عظيم·· صوّروا ديننا وحتى نبينا في أبشع الصور كما سبق ولا يزال، في صور جهل وفقر وتخلّف وظلم للمرأة وحجر للحريات، حتى جعلوا الناس يخافون المرور إلى جانب ملتح أو شيخ معمّم يمشي هادئا على قارعة الطريق·· ومع كل هذا التصوير الشنيع، مازال المسلم والمسلمة يعلن أنه مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، ويفتخر بذلك، ويكره أن يتعلق بالكفر كما يكره أن يلقى في النار·· إلا أن الشبهات تعذب المسلم والمسلمة عذابا مريرا·· وهذا الواقع قد أخبر عنه المصطفى صلى الله عليه وسلم حين قال: ''هل ترون ما أرى·· إني لأرى مواقع الفتن خلال بيوتكم''·· وهاهي الفتن تعرض في بيوتنا مشوّهة لديننا ومنفّرة منه، فهل من عودة إلى ديننا الجميل؟
إن الدين جميل، وجماله ثابت لا غبار عليه ولا يُخشى عليه، وإنما الذي يعتريه التشويه والانحراف هو التديّن ـ التديّن: كسب الإنسان وسعيه لتمثّل قيم الدين في نفسه ومجتمعه ـ أما الدين فهو نصوص القرآن والسنة وهي كلها بحمد الله جميلة· فليحذر المسلم من الخلط بينهما حينما يرى بعض المسلمين يسلكون السلوك المشين، فليحذر أن يفسر تلك التصرفات بأنها دين، بل هي تصرفات بشرية يعتريها الخطأ والصواب·· أما الدين فهو محفوظ بحفظ الله الحفيظ العليم·· إلا أن الدين قد يضيع بالتديّن؛ فلنحافظ على ديننا·· وذلك أن التدين ـ أي السلوك والتصرف وفق ما أمر الدين ـ إذا جمُل وحسن لحِق جماله ورونقه بالدين فيزيده جمالا وبهاء·· كما كان الصحابة ومن بعدهم يدعون إلى الله بأعمالهم قبل أقوالهم· لكن إذا فسد التدين ـ أي السلوك والتصرّف ـ وساء لحق فساده بالدين، فيشوّه معالمه ويكسف صورته، خاصة إذا صدر الخلُق السيّئ ممن ظاهره الالتزام واتباع الشرع·
ولقد أتى علينا حين من الدهر ضاعت منا فيه قيم الدين، فشوّهت في قلوبنا وتصوراتنا مقاصد الدين الجميلة، فكانت النتيجة أن انحرف بذلك في حياتنا منهج الدين·· ولقد ظهر على بعضنا سلوك خطير أعوج، فظنوا أن الدين الحق إنما هو الخشونة والحزُونة في القول والعمل، فلا يلقاك إلا بوجه عبوس وسلوك منفّر، فكانت هذه من الأسباب الرئيسية التي أخفت الوجه المشرق من الدين، وأضمرت الصفقات الجميلة المعبّرة عن تناسق قسماته وصفاء جوهره اللؤلؤي· إن بعض المسلمين الذين تخشّبت قلوبهم وتشنجت أقوالهم وتحجرت أعينهم، وكانوا مثالا للتدين الفج والسلوك المعوج، والذين غابت عليهم نصوص التيسير والتبشير، ولم يفهموا سوى التعسير والتنفير، وهم من أعانوا على أن يظن المخالفون أن هذا الدين ملاذ لمرضى العقول· إنه لحري بنا أن نحافظ على رونق الدين وجماله، وذلك بأن نقدّم للناس مثالا رفيع المستوى عن الإيمان، بخلُق يشعّ بالجمال الأخّاذ وسلوك بهي نقي يسحر العقول·· وأن لا نصبغه بأحوالنا النفسية التي تعاني أحيانا تحت ضغط الظلم والقهر والحرمان، فديننا ''جميل''، ولقد فطر الله القلوب على حب الجمال، فجعل الدين ''جميلا'' حتى تتعلق به القلوب·· قال الله تعالى: ''ولكنّ الله حبب إليكم الإيمان وزيّنه في قلوبكم''·· أن تحب الإيمان يعني: أن الدين سكن فؤادك فتعلقت به كما يتعلق المحب بما يحب· والحب لا يسكن قلبا إلا إذا شاهد القلب مباهج الجمال الخاطف للعقول والألباب في المحبوب· وإذا تزين القلب بالإيمان ظهر أثر التزين على الجوارح واللسان فلا يصدر منهما إلا ما هو جميل ويرضي الله تعالى· أما إذا صدر من مسلم قبح في التعبير أو قبح في السلوك، فإن هذا مرفوض وليس من الدين، لأن دين الله ''جميل''·
ولقد جاءت نصوص شرعية وأدلة كثيرة تدل على أن الدين جميل، ولقد قدّم القرآن الدين على أنه مثال الجمال الأعلى، فمن ذلك قول الله جل وعلا: ''يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين * قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق قل هي للذين آمنوا في الحياة الدنيا خالصة يوم القيامة كذلك نفصل الآيات لقوم يعلمون * قل إنما حرّم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزّل به سلطانا وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون''·· أيّ جمال وأي حسن بعد هذا؟ فبدءا بخواطر النفس والوجدان التي أمر بتطهيرها، ثم مظاهر الذات واللباس التي ندب إلى تزيينها، مع عدم إغفال مطالب الذوق الطيب في الطعام والشراب، وأمر باجتناب الفواحش ما ظهر منها وما بطن، ورفض الإثم ونبذ البغي والعدوان، وجعل كل هذه من الدين، فأي بهاء أجمل من هذا؟ ولقد عرض زين الدعاة محمد صلى الله عليه وسلم الدين على الناس عرضا ''جميلا''· ولم يفتأ النبي صلى الله عليه وسلم يرقّي حسن التصرف والسلوك ويسوقه إلى الجمال فيقول: ''إن الله جميل يحب الجمال''·· وفي زيادة من رواية صحيحة: ''ويحب معالي الأخلاق ويكره سفاسفها''· ويقول أيضا: ''خيركم خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهلي''· وعلى مستوى الدعوة لله والإرشاد يوصي فيقول: ''إن الله رفيق يحب الرفق، ويعطي عليه ما لا يعطي على العنف''· وقال: ''يسّروا ولا تعسّروا، وبشّروا ولا تنفروا''· ومن الأحاديث العظيمة الشاملة التي تدعو إلى الجمال في الأخلاق والتصرفات والعبادات قول النبي صلى الله عليه وسلم: ''إن الله كتب الإحسان على كل شيء''·· وإذا جئنا إلى الأحاديث التي تحث على نشر الود والأخوة والمحبة والتي هي من جمال العيش وصفاء الحياة، فإنه يعسر علينا عدّها، ولكن نذكر أعظمها إذ يقول: ''لا يؤمن أحدكم حتى يحبّ لأخيه ما يحب لنفسه''· إن هذا الدين ''الجميل'' يدعو الناس إلى التزين بزينته، والتحلي بأخلاقه الفاضلة، ويدعو المسلمين إلى الترفّع عن رذائل الأفعال والأقوال، وأن يطهّروا ما علق بالظاهر والباطن مما ليس من الدين فأفسد الدنيا·

* إمام خطيب ـ مسجد مالك بن أنس ـ باش جراح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chaouiche.jeeran.com
أبو أنس
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 136
الموقع : saber2@gawab.com***www.saaid.net
صورة شخصية :
الدولة : 0
الدولة : 0
1 : اللهم إني أسألك سكنى المدينة المنورة
تاريخ التسجيل : 30/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: جمال ديننا   الخميس 22 مايو 2008, 16:19

مــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاشاء الله تباركـ الله ،،،، رائع حقا ،،،،،،،،

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://iman.hooxs.com
 
جمال ديننا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دعوة إلى منهج السلف الصالح :: المنابر العامة :: المنبرالعام-
انتقل الى: