الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 هل على المنفرد أذان؟ الإمام الألبانيّ رحمه الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبيد السلفي الجزائري
مراقب عام


عدد الرسائل : 146
الدولة : 0
الدولة : 0
تاريخ التسجيل : 02/05/2008

مُساهمةموضوع: هل على المنفرد أذان؟ الإمام الألبانيّ رحمه الله   السبت 28 يونيو 2008, 01:43

هـل عـلى الــمُنــــفــرد أذان !.!.!

• من سلسلة الهدى والنور للإمام الألباني / شريط رقم / (٧٤)

جـاء في صحيح البخاري من حديث أبي هريرة - رضي الله عنه- قال: دخل رجل المسجد وصلى، فلما سلم جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: السلام عليك يا رسول الله، قال:{وعليك السلام، ارجع فصل فإنك لم تصل} فرجع الرجل وأعاد الصلاة، ثم جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: السلام عليك يا رسول الله، قال: {وعليك السلام، ارجع فصل فإنك لم تصل} وهكذا ثلاث مرات يعيد الصلاة في كل مرة، ثالث مرة جاء إلى الرسول عليه السلام وقال: السلام عليك يا رسول الله، قال:{وعليك السلام، ارجع فصل فإنك لم تصل} قال: والله يا رسول الله!.. (فهِم الرجل- في الأخير- أن صلاته ما هي صحيحة) قال: والله يا رسول الله لا أحسن غيرها فعلمني، فقال عليه السلام:{إذا قمت إلى الصلاة فتوضأ كما أمرك الله، ثم اسـتقبل القبلة ، ثم أذِّن ثم أقم ثم كبر، ثم اقرأ ما تيسر من القرآن، وفي رواية: اقرأ بأم الكتاب، - وهي الفاتحة-، ثم اركع حتى تطمئن راكعا، ثم ارفع حتى تطمئن قائما، ثم اسجد حتى تطمئن ساجدا،ثم ارفع حتى تطمئن جالسا،ثم اسجد حتى تطمئن ساجدا، ثم ارفع رأسك،فإذا أنت فعلت ذلك في صلاتك فقد تمت صلاتك، وإن أنقصت منها فقد أنقصت من صلاتك} وهذا الحديث يعرف عند علماء الحديث بحديث المسيء صلاته؛ لأنه صلى أمام الرسـول الصلاة التي كانت عادته ، فالرسول صلى الله عليه وسلم نبهه على أن هذه الصلاة ليست صلاةً كاملة، فأمره أن يتوضأ كما أمره الله، ثم أمره أن يستقبل القبلة ثم أمره أن يؤذن، وهذه ناحية جماهير المصلين يجهلونها، ومن كان على علمٍ بها - وهم الأقلون - فقليلٌ منهم من يحققها عملياً.
{ثم أذِّن} يعني المنفرد إذا قام يريد أن يصلي الفرض فلابد من الأذان، ولا يقل أذَّنـوا في المسجد! لأن هذا الأذان للمسجد، ولذلك السـنة التي جرى عليها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، ثم جرت عليها الأمة كلها في كل الأمصـار والأقطـار وفي كل القرون التي مضت ؛ كل مسجد له مؤذنه وبالتالي له أذانه، فلا يغني أذان مسجد عن أذان مسجد، ولذلك - والحمد لله- لا تزال كل البلاد الإسلامية يحافظـون على الأذان في كل مسجد؛ لأن السنة العملية التي كان عليها الرسول عليه السلام وجرى عليها السلف ثم الخلف من بعدهم كل مسجد يؤذن.
أضف إلى هذا ما جاء ذكره آنفاً في حديث المسيء صلاته أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لهذا الذي صلى وأساء صلاته، وكانت صـلاته في المسجد النبوي، وبداهةً كان هذا المسجد قد أُذِن فيه، مع ذلك قال له:{إذا قمت إلى الصلاة فتوضأ كما أمرك الله، ثم استقبل القبلة، ثم أذن} هو وحده.
{ثم أذن ثم أقم} فلذلك يجب الانتباه إلى هذه السنة التي علَّمها الرسول عليه السلام هذا الرجل الذي أسـاء صلاته، وهو أن يؤذن المنفرد، فضـلاً عن الجماعة، أن يؤذن المنفرد وأن يقيم الصلاة.
وقد جاءت - في بعض الأحاديث- فضائل عظيمة جداً للذي يقيم الصلاة ولو صلى وحده ، ولو في العراء في الصحراء في البرية؛ فقد قال عليه الصلاة والسلام:{ما من رجل في أرض قَيٍّ - أرض قي يعني قفر - تحضره الصلاة فيؤذن ويقيم ويصلي إلا صلى خلفه من خـلق الله ما لا يُرى طرفاه}.
هؤلاء - طبعاً- يكونوا أولاً: من الملائكة، ثانياً: من مؤمني الجن؛ لأنهم منتشرون في الأرض، فإذا صلى المسلم في الصحـراء في البرية أذنَ وأقام اكتسب فضيلة جمهور - الله أعلم بعددهم- يصلون خلفه!! هذا من فضائل المحافظة على ما أمر به الرسول عليه السلام.
كنا عند أمره بالأذان والإقامة {إذا قمت إلى الصلاة فاستقبل القبلة ثم أذن ثم أقم ثم كبر، ثم اقرأ ما تيسر من القرآن - وفي رواية أخرى- بأم الكتاب} وهي الفاتحة.
يقول العلماء في هذا الحديث: أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم علَّم هذا الرجل ما لا يجوز للمسلم أن يتهاون به وأن يتساهل فيه من السنن والنوافل؛ مثلاً: نرى هنا أنه أمره بقراءة أم القرآن، لم يأمره بأن يزيد شيئاً آية أو آيتين أو أكثر أو سورة قصيرة، مع أن السنة ممتلئة بالقراءة بعد الفـاتحة كل صلاة لها منهاج؛ منها ما يستحب أو يسن إطالة القراءة فيها - كما هو معلوم - في صلاة الفجر ، ومنها ما يسن فيها تخفيف القراءة بعد الفـاتحة ومنها ما هو وسط بين ذلك الظهر والعصر، لكن هذه سنن إذا جاء بها المصلي كان له أجرها وإن تركها لم يكن عليه إثم بسبب تركه إياها، أما الفـاتحة فمن الـواجبات المؤكدات على كل مصلٍ أن يقرأها ولابد، وإلا كانت صلاته باطلة؛ كما لو لم يصلي؛ لقوله عليه الصلاة والسلام:{لا صـلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب}... ... فالعلماء يقولون بأن حديث المسيء صلاته يفيد وجوب كل ما جاء فيه.

• من سلسلة الهدى والنور للإمام الألباني / شريط رقم / (٥٣٣)

السائل: يؤذن المؤذن فنعرف أنه حان وقت الصلاة، فنجمع الإخوة ونكون ما أذَّنا داخل البيت ونقيم إقامة فقط- نقيم ونصلي- هل فيها مخالفة للسنة؟
الشيخ: يعني تصلون هنا على أذان المسجد!.
السائل: نعم.
الشيخ: أما أنا فأقول:
لو كنتم تسمعون الأذان، ولأمر ما صليتم في بيتكم فلابد لكم من أذان خاص لصلاتكم، وقول القائل:" أذان الحي يكفينا " ليس حديثاً مرفوعاً إلى النبي صلى الله عليه وسلم أولاً.
وثانياً: عندنا حديث عن الرسول عليه السلام يأمر كل مصلٍ أن يؤذن وأن يقيم، حتى لو صلى منفرداً، فما بالكم إذا صلوا جماعة!.
ذلك الحديث - في بعض طرق الحديث- المشهور عند العلماء بحديث المسيء صلاته- وأظنكم جميعاً تعرفون حديث المسيء صلاته- الذي رواه البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة أن رجلاً دخل المسجد ورسول الله صلى الله عليه وسلم منـتحٍ في ناحيةٍ منه، فصلى ثم جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: السلام عليك يا رسول الله، قال:{وعليك السلام، ارجع فصل فإنك لم تصل} فرجع، - وبلاش طول الكلام الآن والوقت ضيق- .
ثلاث مرات يصلي ويرجع إلى الرسول، السلام عليك يا رسول الله، {وعليك السلام، ارجع فصل فإنك لم تصل} عرف الرجل في المرة الثـالثة أنه لا يحسن الصلاة فاعترف قائلاً: والله يا رسول الله لا أحسن غيرها فعلمني.
فقال عليه الصلاة والسلام:{إذا قمت إلى الصلاة فتوضأ كما أمرك الله، ثم استقبل القبلة، ثم كبر، ثم اقرأ ما تيسر من القرآن، ثم اركع حتى تطمئن راكعا ثم ارفع حتى تطمئن قائما} إلى آخره.
قال:{فإذا أنت فعلت ذلك فقد تمت صلاتك، وإن أنت أنقصت من ذلك فقد أنقصت من صلاتك}. هذا الحديث في الصحيحين.

لكن جاء من طريق صحابي آخر وطريق أخرى في سنن أبي داود قال له:{إذا قمت إلى الصلاة فاستقبل القبلة، وأذن وأقم ثم كبر} إلى آخره.
فإذاً: أمَـر المسيء صلاته بالأذان والإقامة وهو يصلي وحده في المسجد.

فدلنا هذا الحديث على أن الأذان والإقامة لا ينبغي أن يخل به أي مصلٍ، حـتى النسـاء، وبخـاصة في صـلاة النسـاء جمـاعة.


وقد جاء في حديث صحيح فضيلة عظيمة جداً لمن يكون في فَلاةٍ من الأرض فحضرته الصلاة فأذن وأقام، قال عليه السلام:{...إلا صلى خلفه من خلق الله ما لا يُرى طرفاه} لماذا ؟
لأنه أعلن الصلاة؛ الله أكـبر الله أكـبر، ثم أتبعه بالإعلان الثاني - الذي هو دونه- وهو الإقامة، ثم صلى - ولو لوحده - في هذه البرية في هذه الصحراء {إلا صلى خلفه من خلق الله ما لا يُرى طرفاه}.
فحريٌّ إذاً بكل مسلم أن يكون حريصاً على الأذان والإقامة بين يدي الصلاة ولو كان منفرداً، فما بالكم إذا كان يصلي جماعة! فذلك أولى وأولى".



وفي سلسلة " الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأثرها السيئ في الأمة " / المجلد الثاني/ حديث رقم: (٨٧٩) صفحة : (٢٧١) قال الإمام الألباني :
" والحق في هذه المسألة - أي مسألة الأذان على النساء - ما قاله أبو الطَّـيِّب صديق خان في: " الروضة الندية" (١/٧٩) :
" ثم الظاهر أن النساء كالرجال لأنهن شقائقهن، والأمر لهم أمر لهن، ولم يرد ما ينتهض للحجة في عدم الوجوب عليهن، فإن الوارد في ذلك في أسانيده متروكون، لا يحل الاحتجاج بهم، فإن ورد دليل يصلح لإخراجهن فذاك، وإلا فهن كالرجال"

منقول عن أخينا جمال في منتديات مزامير آل داود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو معاذ الجزائري
مدير
avatar

عدد الرسائل : 138
الدولة : 0
الدولة : 0
تاريخ التسجيل : 04/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: هل على المنفرد أذان؟ الإمام الألبانيّ رحمه الله   السبت 28 يونيو 2008, 10:42

بارك الله فيك أخي عبيد وفي أخانا جمال وسهل الله له أمره

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبيد السلفي الجزائري
مراقب عام


عدد الرسائل : 146
الدولة : 0
الدولة : 0
تاريخ التسجيل : 02/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: هل على المنفرد أذان؟ الإمام الألبانيّ رحمه الله   السبت 28 يونيو 2008, 21:13

وفيك بارك الله أخي عبد الحق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
يونس
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد الرسائل : 112
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: هل على المنفرد أذان؟ الإمام الألبانيّ رحمه الله   الإثنين 30 يونيو 2008, 12:25

بارك الله فيك
جزاك الله خيرا
اللهم تقبل منا ومنكم صالح الأعمال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chaouiche.jeeran.com
عبيد السلفي الجزائري
مراقب عام


عدد الرسائل : 146
الدولة : 0
الدولة : 0
تاريخ التسجيل : 02/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: هل على المنفرد أذان؟ الإمام الألبانيّ رحمه الله   الثلاثاء 01 يوليو 2008, 03:16

وفيك بارك الله أخي يونس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل على المنفرد أذان؟ الإمام الألبانيّ رحمه الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دعوة إلى منهج السلف الصالح :: المنابر العلمية :: منبر الفقه-
انتقل الى: